الزراعة تحذر من إنفلونزا الطيور والحمى القلعية وتتخذ إجراءات وقائية

تستكمل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، تنفيذ خطتها الاستراتيجية الخاصة بمواجهة الأمراض الوبائية، مثل “إنفلونزا الطيور والحمى القلاعية” خاصتا، بالمعاونة مع الإدارة المركزية للطب الوقائي بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، ومعهد المصل واللقاح بالعباسية، وذلك عبر توفير لقاحات تحصين الماشية، وزيادة حملات التحصين بجميع محافظات مصر.

صرح مدير معهد المصل واللقاح بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، الدكتور محمد سعد، لـ”اليوم السابع أنه وفر 3.5 مليون جرعة لقاح لتحصين الماشية من مرض  الحمى القلاعية، بالإضافة إلى توفير حوالي 15 مليون جرعة من  لقاح الخاص بمرض إنفلونزا الطيور وذلك منذ شهرين أي من بداية موسم الشتاء والتي سلمت إلى الهيئة العامة للخدمات البيطرية، وأضاف سيادته أنه تم توفير عبوات بجرعات مناسبة وذلك لصغار المربيين لتشجيعهم، تنفيذا لسياسة الدولة العامة لعودة القرية المنتجة عن طريق توفير كافة اللقاحات والجرعات التي يحتاجها المربى الصغير، سواء كانت حيوانات كبيرة أو صغيرة ومواجهة الأمراض الوبائية التي تتسبب في خسائر للمربين.

 

وأكدت نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، الدكتور منى محرز لـ “اليوم السابع”، على أنه توجد لجان للمتابعة الدورية وذلك حتى يتم التأكد من كفاءة التحصين وفعليا وصوله للمربين والمستفيدين، وأكدت على توفير جميع الأدوات والمعدات اللازمة لللجان البيطرية، كما أنه يتم توفير المطهرات والملابس الواقية اللازمة لعمل الطبيب البيطري، كما أكدت سيادتها على استمرار الحملة القومية الثانية لتحصين الماشية بجميع قرى محافظات الجمهورية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: